أهلا أهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر معنا فى منتدى جيل النصر نتمنى لك قضاء أسعد الأوقات ونرحب بك معنا وندعوك للتسجيل فى منتدانا والانضمام الى اسره منتدى جيل النصر


مرحباً بك يا زائر في منتدى جيل النصر و مرحباً بالعضو الجديد حمد العبدالله لإنضمامه لأسرة منتدى جيل النصر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسم الله القيوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الأقصى
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 232
نقاط : 26933
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/09/2010
العمر : 27
البلد : سورية

مُساهمةموضوع: اسم الله القيوم   25/03/11, 07:54 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اسم الله القيوم
"القيّم" في اللغة هو السيد المدبر للأمور، تقول قيم المكتبة، أمينها، سيدها، من بيده أمرها.

دين القيّمة؛ الملة الحنيفية التي تتوافق مع الفطرة، والتي تميل النفس إليها، وعلامة أن هذا الدين دين الله أن النفس تميل إليه، وترتاح له، ويتوافق مع فطرتها، ومع خصائصها.

وإذا كان بالإمكان، أن ترتاح النفوس والقلوب، وأن تطمئن، وأن تسعد، وأن تستقر بغير الله، فهذا قد يكون حتى حينٍ قريب، لأن القلوب لا ترتاح إلا لدين الله سبحانه وتعالى، ولا تسعد النفوس إلا به، ولا تركن إلا إليه، ولا تشعر بالأمن إلا في ظله ولا تشعر بالفوز إلا بطاعة الله عز وجل. ويوم القيامة مشتق من قيّم، ومن قوم، وهو يوم البعث الذي يقوم فيه الناس لرب العالمين.

والقيوم؛ مبالغة من القائم بالأمر، إنسان مدير مستشفى مثلا، دوامه من الساعة الثامنة إلى الثانية ظهراً، ولكن هناك مدير امتزج حبّ هذا العمل مع دمه، يقتني سريراً بمكتبه وينام في مكتبه يسأل عن كل صغيرة وكبيرة، ويتابع كل أمر، ويضبط كل تصرف نقول هذا قيوم؛ مبالغة من قائم، وذو المبالغة في تدبير الأمور وفي تسييرها وفي تنظيمها؛ نصفه بأنّه قيوم.

القيوم، هو القائم بنفسه مطلقاً لا بغيره، ما منا واحد على الإطلاق قائم بذاته، لا يدري ماذا يحدث بعد ساعة، ولا بعد دقيقة، لكن الله سبحانه وتعالى قائم بذاته، وجودنا مفتقر إلى إمداد الله، إلى أن يسمح الله لنا أن نعيش ساعة أخرى، الله جل جلاله، هو القيوم، أي قائم بنفسه مطلقاً لا بغيره هذا شطر المعنى.

الشطر الثاني يقوم به كل موجود، كل شيء موجود في الكون قائم بالله، " كن فيكون "، إن رأيت الشمس طالعة فالله سمح لها بذلك، إن رأيت إنساناً أمامك، وهو واقف يحدثك، فلأن الله سمح له أن يبقى حياً، فالله قائم بذاته ، وكل موجود قائم به إطلاقاً.

لذلك يرتكب الإنسان خطأ فاحشاً إذا قال أنا، أنت لا شيء، إذا سمح الله لك أن تعيش يوماً عشته، وإن لم يسمح لك فلن تعيش، كان عليه الصلاة والسلام إذا استيقظ من نومه يقول: "الحمد لله الذي ردَّ إلي روحي وعافاني في بدني وأذن لي بذكره" . لذلك أجمل كلمة في تعريف القيوم؛ القائم بنفسه مطلقاً لا بغيره وهو مع ذلك يقوم به كل موجود.

وقيل: القيوم هو الباقي الذي لا يزول، قيل: هو المقيم للعدل القائم بالقسط، قيل القائم بنفسه الغني عن غيره الذي لا ينام .. هذا معنى الله لا إله إلا هو الحي القيوم .
الإنسان المثقف المؤمن ، لا يليق به أن يقرأ القرآن هكذا دون تدبّر ، يقول قائل : اقرأ آية الكرسي فهي مفيدة، " الله لا إله إلا هو الحي القيوم، ألا ينبغي أن تعرف من هو القيوم .. يقوم به كل شيء، وكل شيء مفتقر في وجوده واستمراره إليه، يحتاجه كل شيء في كل شيء، فإذا أيقنت بهذه الحقيقة، هل تلتفت إلى القيوم أم إلى الذي يقوم وجوده بالقيوم؟ قطعًا .. إلى القيوم ..

القيوم هو القائم بتدبير أمر خلقه، فبالإضافة إلى أن وجودك قائم بالله، وإلى أن استمرار وجودك قائم بالله ، هناك معنى ثالث .. هو القائم برزق العباد، وأنت نائم، الأمطار تهطل، المعادن تنحل والجذر ينمو، والقلنسوة تحفر الصخر، والماء أُذيبت به المعادن، صعد إلى عروق الشجر، انعقد الزهر، نمت الأوراق، انعقد الثمر وأصبح ثمراً يانعاً.

تأمّل في استهلاك العالم في اليوم الواحد من اللحم كم دابة؟ .. هذه الدواب تتوالد، استهلاك العالم من الماء كم في اليوم؟ هذا الماء أساسه أمطار وأنهار وينابيع، هذه المياه من أين جاءت؟ .. الأخشاب التي يستهلكها النجارون في العالم من أين ؟ من الغابات ، من أمدَّ الغابات بهذه الأخشاب ؟ الله جل جلاله.

فكل إنسان مدْعو إلى أن يفهم أنّ الله سبحانه وتعالى هو القيوم، ولابدّ من فهم واسع وشامل لصفة القيوميّة فهو الذي يدبر أمر الخلق كلّهم بشرًا وحيوانًا ونباتًا بتأمين أرزاقهم، وحاجاتهم، وزروعهم، ومياههم. وقال مجاهد: القيوم هو القائم على كل شيء، قال تعالى :

اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (62)
(سورة الزمر)

الخلق كلّهم في قبضته، وليس من مخلوق جامع ، فقد تتصور أن الأمور متفلّتة ويبدو لك أنّ فلانًا قلبه قاس، وأنّ يده طولى، وهو سيّد نفسه فالله مالكه، وقياده بيد خالقه.
أنت محامي ؛ موكل في قضية، تقدم مذكرات غير مدروسة، ولم تراجع القوانين، خصمك أقوى منك، وخسرت الدعوى، فأنت خنت الأمانة. المحامي أمين ، الطبيب أمين ، هناك أخطاء كثيرة جداً تُرتكب من أصحاب الاختصاصات العليا ، فهم موثوقون ، ولكنّهم هدروا هذه الثقة الممنوحة لهم بتقصيرهم. تبيع خبزاً للناس ، فعليك أن تتأكد أن هذا العامل يداه نظيفتان ، وسمّان عنده تنكة زيت غالية جداً ، وجد فيها فأراً ، فهل يبيعها للناس؟ الناس لا يعلمون ، إنه خان الأمانة.

قال العلماء: من أدب المؤمن مع اسم القيوم، أن يعود الإنسان نفسه انقطاع قلبه عن الخلق، مادام يعرف أن الله سبحانه وتعالى، هو القائم والقيوم لذلك قال بعض العارفين: "حسبك من التوكل ألا ترى لنفسك ناصراً غيره".

أحياناً يقول الإنسان، دبرتها، أنجزتها، عملت خطة محكمة وأفلحت بها، الله سمح لك، الله وفقك .. الله جعل الآخرين يغضون نظراً عنك، الله خلق في قلبهم عطفاً عليك الله حجبهم عن معرفة هذه المخالفة أحياناً، لا تقل: دبرت حالي، حتى لو أن واحداً عاونك الله سمح له أن يعاونك، ألهمه، إما أنه خاف منك، وإما أنه استحيى، وإما أنه عطف عليك، لا تقل أنا دبرت أموري. قال: "حسبك من التوكل ألا ترى لنفسك ناصراً غيره، ولا لرزقك خازناً غيره، ولا لعملك شاهداً غيره".

من أدب المؤمن مع اسم القيوم ، أن من علم أن الله هو القيوم للأمور استراح من كد التدبير، وتعب الاشتغال بغيره، وعاش براحة النفس، ولم يكن للدنيا عنده قيمة. يعني ما هو لك لك، وما هو ليس لك ليس لك، والله عز وجل لا ينسى، ولا يغفل، وأمرك بيده، فإذا تيسر فالحمد لله، وإذا تعسر لا حول ولا قوة إلا بالله .

قال بعضهم: يا رب.. أنت لسْت محتاجاً إلى أحد، والكل محتاج إليك، يا عليم السر في أغواره، كيف للأسرار أن تخفى عليك؟ كل شيء بك باق دائماً، والذي تقضيه مكتوب لديك ، يا مضيء النجم، يا قيوم يا ناقل الأطيار من أيك لأيك.

في صحيح البخاري ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قام بالليل تهجد ودعا ربه فقال :
عَنْ طَاوُسٍ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّه عَنْهممَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ يَتَهَجَّدُ قَالَ اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ وَلَكَ الْحَمْدُ لَكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ وَلَكَ الْحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ .... * (أخرجه البخاري)

أحياناً يقال : إنه حدثَتْ خلخلةٌ بطبقة الأوزون، وتفشّى سرطان الجلد إلى أن بلغ بالمائة سبعين ، فيخاف الإنسان ، ولكن الله موجود ، الله عز وجل أليس قادراً على أن يرممها؟ قادر، ولكن دون الإيمان بالله الحياة مخيفة تحمل هم الأوزون المتخلخل، القلق من التلوث، القلق من الأورام، القلق من أمراض القلب، القلق من فشل كلوي، ما هذه الحياة؟ .. لكن بالإيمان بالله هناك طمأنينة.

عزيزي القارىء: أحد أكبر مهام الإنسان في الحياة الدنيا أن يعرف الله، ومن أبرز ما يقتضي أن تعرف الله به أن تعرف أسماءه الحسنى، واسم القيوم من أسماء الله الحسنى، وإذا تعمقت في اسم القيوم، تركت الخلق واتجهت إلى الحق، وارتاحت نفسك من القلق، ونجَوْتَ من الاضطراب.


جملة قالها استاذ مصطفى في مدرسة الحب
لو الدنيا يوم وقعتك على الأرض اعرف إنها بتقربك من السجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://20-jeelalnnaser-20.ahlamontada.com
 
اسم الله القيوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: إسلاميات :: أسماء الله الحسنى-
انتقل الى: